ما هي قواعد إصدار أوراق البنكنوت في مصر

يتسائل الكثير عن تكلفة طباعة وبيع ورق النقود بمختلف أنواعها و ما هي قواعد إصدار أوراق البنكنوت في مصر وإمكانية تداولها سريعًا بدون تحويلات، وضع البنك المركزي المصري شروط لإنتاج وطباعة أوراق النقدية حرصًا على عدم زيادة التضخم وضياع قيمة العملة المحلية بين ارتفاع الأسعار وقلة الإنتاج، ولهذا أوضح لكم في هذا المقال أسباب عدم طباعة كميات كبيرة من العملات وقواعد إصدارها في مصر.

ما هي قواعد إصدار الأوراق النقدية بمصر؟

ما هي قواعد إصدار أوراق البنكنوت في مصر
ما هي قواعد إصدار أوراق البنكنوت في مصر

للعملة المحلية أهمية كبيرة فهي السبيل الأبرز للشراء والبيع في مصر وليتم طباعة إصدار جديد من إي فئة لا بد من اتباع قواعد وتنفيذ شروط البنك المركزي لتجنب سلبيات زيادة النقد المتداول في مصر، وجاءت أبرز وأهم قواعد طباعة أوراق بنكنوت جديدة في مصر ما يلي:

  1. البنك المركزي هي الجهة المسئولة الوحيدة عن عملية إصدار النقود وإلغائها.
  2. موافقة مجلس إدارة البنك المركزي عن مواصفات الفئة النقدية.
  3. توقيع محافظ البنك على كل أوراق البنكنوت.
  4. استبدال نفس قيمة النقود بغيرها من التالف أو الغير صالح للاستخدام بمعنى أن كل جنية يتم طباعته جديد يعدم في المقابل له جنية غير صالح للاستخدام لعدم التعرض للتضخم المفرط والسيطرة على قيمة العملة.
  5. يفضل وجود أرصدة ادخارية أو ودائع في البنوك التابعة للبنك المركزي تغطي قيمة معدل هذا النمو الاقتصادي بالذهب أو الدولار واليورو وغير ذلك يؤثر سلبًا على التنمية الاقتصادية المحلية.

لماذا لا تصنع الدول الكثير من المال؟

هذا السؤال حير الكثير من البشر حول العالم خاصًا مواطني الدول المتعثرة ماديًا، نتوقع دائمًا بطباعة الكثير من العملات الورقية أن تتحل الأزمات الاقتصادية ويعم الرخاء على البلد ولكن هذا الفكر خطأ خالي من الصحة ويضر بالاقتصاد العام، ومن أبرز أسباب عدم  إصدار الكثير من العملات النقدية دون حساب هو ما يلي:

  1. التضخم الجامح وهو مؤدي إلى زيادة كبيرة جدًا في أسعار السلع تصل إلى 1200 ضعف ثمنها الأصلي خلال عام واحد بسبب ثبات حجم الإنتاج وزيادة الإقبال عليه.
  2. زيادة كبيرة في عدد أفراد الأسر تحت خط الفقر خاصًا الفئات الذي تعمل في المشاريع متناهية الصغر والأعمال الحرة
  3. انتشار البطالة الذي يؤدي إلى قلة الإنتاج المحلي واللجوء إلى استيراد كافة السلع من الخارج أو الاعتماد على عمال أجانب يسيطرون على سوق العمل.
  4. انهيار قيمة العملة المحلية فقد ينتقل سعر كيس الملح من 2 وحتى 150 جنية مثل ما حدث في الدول العربية الذي اتبعت هذه الاستراتيجية كاليمن ولبنان، العراق وسوريا.

أهم ما يجب معرفته عن أوراق البنكنوت في مصر

  • كان التعامل قديمًا يتم بالفضة والذهب وتم صنع أول عملة نقود ورقية وهي الجنية في 3 أيريل 1899.
  • الفرق بين البنكنوت والتحويلات المصطلح الأول يطلق على إي عملة ورقية يتم تداولها في كل شئ شراء بيع أو إدخارها في البنوك، استثمارها ولها عدة أشكال وقيمة مختلفة، أما التحويلات فتتم إلكترونيًا فقط أون لاين من المحافظ مثل فودافون كاش وانستا باي أو الحسابات البنكية.
  • كان يصنع ورق البنكنوت من القطن المعالج بطريقة معقدة ولكن الآن يصنع من البلاستيك مثلما شاهدنا في الأوراق المالية الجديدة من فئة 10 و20 جنية.
  • أخر إحصاء من البنك المركزي عن تكلفة طباعة النقود جاء موضح أنها قدرت بـ11.38% من إجمالي الإنتاج خلال يناير الماضي.
  • للتعرف على سعر البنكنوت المحلي مقابل الأجنبي تعرف على أسعار الصرف من صفحات البنوك المصرية الشهيرة كالأهلي و بنك مصر.

#المصدر: https://egyprojects.org/rules-issuing-banknotes-egypt

زر الذهاب إلى الأعلى